> الأهلى يودع بطولة دورى أبطال أفريقيا بعد الخسارة من المغرب التطوانى | فرايدي مصر نيوز الأهلى يودع بطولة دورى أبطال أفريقيا بعد الخسارة من المغرب التطوانى | فرايدي مصر نيوز

0
الأهلى يودع بطولة دورى أبطال أفريقيا بعد الخسارة من المغرب التطوانى
أطاح فريق المغرب التطوانى بالنادى الأهلى من دور الـ16 لبطولة دورى أبطال أفريقيا بعدما تغلب عليه ( 4_3)بضربات الجزاء الترجيحية فى المباراة التى أقيمت بينهما اليوم، السبت، باستاد بتروسبورت فى إياب دور الـ16 ببطولة دورى أبطال أفريقيا. كانت مباراة الذهاب انتهت بفوز بطل المغرب بهدف نظيف، وفاز الأهلى فى لقاء العودة بهدف سجله عبدالله السعيد فى الدقيقة 42 ، ولجأ الفريقان لضربات الجزاء الترجيحية التى تأهل بعدها بطل المغرب فيما تحوّل مسار الأهلى لبطولة الكونفيدرالية للمرة الثانية على التوالى. سجل للأهلى، كلاً من مؤمن زكريا ، عبدالله السعيد ، رمضان صبحى ، فيما أهدر تريزيجيه وحسام غالى ، وسجل للمغرب التطوانى ، محسن ياجور ، كريستيان ، رفيق عبدالصمد ، الميمونى. الشوط الأول بدأ الأهلى اللقاء بنشاط ملحوظ بغية إحراز هدف مُبكر يُربك به الضيوف، واعتمد الأهلى منذ بداية اللقاء على تحركات مؤمن زكريا ووليد سليمان وباسم على، فيما ظهر واضحًا أن بطل المغرب يعتمد على الهجمة المُرتدة مُستغلاً سرعة نجمه محسن ياجور صاحب هدف لقاء الذهاب. الدقيقة 12 شهدت فرصة خطرة للضيوف عندما احتسب الحكم ضربة حرة مباشرة للتطوانى، وأخطأ الدفاع الأحمر التعامل معها ووصلت الكرة إلى محسن ياجور لكن إكرامى أنقذ الموقف ببراعة. واصل الأهلى الضغط لكنه الضغط "منزوع الدسم" فقد افتقد الأحمر اللمسة الأخيرة ولم يجد من يُسجل حتى عندما سنحت فرصة خطرة للفريق فى الدقيقة 18 من تمريرة رائعة عبر محمد رزق فشل باسم على فى استغلالها وتدخل الدفاع المغربى وأنقذ الموقف، بعدها احتسب الحكم ضربة حرة غير مباشرة للضيوف بداعى الخشونة. وأهدر مؤمن زكريا فرصة حمراء أخرى فى الدقيقة 26 بعدما تلقى تمريرة جيدة من عبد الله السعيد لكنه تعامل معها بشكل سىء، وأشهر الحكم بطاقة صفراء لـ"ناصر الميمونى" لاعب التطوانى للخشونة مع حسام عاشور . واصل الأهلى الضغط وجرّب زكريا حظه فى التسديد لكن الكرة مرت بجوار القائم ، وارتكب حسام غالى قائد الأهلى خطأ فادحا وأعاد كرة قصيرة لشريف إكرامى كاد يستغلها الضيوف لكن إكرامى أنقذ الموقف. ونجح عبدالله السعيد فى تسجيل الهدف الأول للأهلى فى الدقيقة 42 مُستغلاً تمريرة رائعة من باسم على ليتقدم الأحمر بهدف يُنهى به الشوط الأول. الشوط الثانى بدأ الأهلى الشوط الثانى بهجوم ونشاط، وكاد يُسجل هدفاً فى الدقيقة 52 عندما تلقى باسم على تمريرة رائعة وبدلاً من أن يُسددها سريعاً فى المرمى المغربى سقط على الأرض مُدعياً الإصابة لينال البطاقة الصفراء بتهمة التمثيل، واستحوذ الأهلى على مجريات الأمور فى اللقاء لكن دون جدوى. ويستمر الأهلى على سيطرته التامة لكن "اللمسة الأخيرة" حالت دون ترجمة هذه السيطرة لأهداف، وأجرى الأهلى تغييراً بنزول رمضان صبحى بدلاً من محمد رزق فى الدقيقة 64 ،ثم أشهر الحكم بطاقة صفراء لأحد لاعبى التطوانى للخشونة مع عبد الله السعيد، قبل أن يُشهر الحكم بطاقة أخرى لوليد سليمان، وعاد إكرامى للتألق وأنقذ كرة خطرة. وأجرى الأهلى تغييراً ثانياً بنزول محمود حسن تريزيجيه فى الدقيقة 76 بدلاً من أحمد عبد الظاهر غير الموفق تماماً فى اللقاء، ورد الضيوف بتغيير دفاعى، قبل أن يدفع جاريدو بآخر تغييراته بنزول عماد متعب بدلاً من وليد سليمان فى الدقيقة 86 ، وضغط الأهلى بكل أوراقه لكن الحكم الجابونى يُطلق صافرته مُعلناً نهاية المباراة بتقدم الأهلى بهدف نظيف ويلجأ الفريقان لضربات الجزاء الترجيحية. 

إرسال تعليق Blogger

 
Top