> تفاصيل وفاة عضوة بالتحالف الشعبى فى طلعت حرب.. "شيماء الصباغ" | فرايدي مصر نيوز تفاصيل وفاة عضوة بالتحالف الشعبى فى طلعت حرب.. "شيماء الصباغ" | فرايدي مصر نيوز

0
تفاصيل وفاة عضوة بالتحالف الشعبى فى طلعت حرب.. "شيماء الصباغ"
 سمحت قوات الأمن المتمركزة على مداخل ميدان التحرير، مساء اليوم السبت، بدخول عدد من أهالى وأسر الشهداء والمصابين لميدان التحرير لوضع إكليل من الزهور داخل ميدان التحرير. وشهدت منطقة وسط البلد والميادين الرئيسية "التحرير، طلعت حرب، عبد المنعم رياض" انتشارا أمنيا مكثفا لقوات الجيش والشرطة عقب فض مسيرة العشرات من أعضاء حزب التحالف الشعبى الاشتراكى عصر اليوم. وسادت حالة من الكر والفر بين الأمن ومتظاهرى التحالف الشعبى الاشتراكى فى شوارع محمود بسيونى، وطلعت حرب وقصر النيل، انتهت بوفاة شيماء الصباغ بطلق خرطوش فى منطقة الوجه فى شارع محمود بسيونى، الذى يربط ميدانى طلعت حرب وعبد المنعم رياض. وبعد فض التظاهرة تجمهر العشرات من النشطاء السياسيين وأعضاء حزب التحالف الشعبى الاشتراكى أمام أحد المستشفيات الخاصة فى شارع حسين المعمار المتفرع من شارع محمود بسيونى، لتواجد جثمان "شيماء الصباغ" داخل المستشفى لتعثر نقلها لمستشفى حكومى. وصرح مصدر طبى من داخل مستشفى خاص للكلى، كانت الصباغ محتجزة داخلها، أن إدارة المستشفى قررت نقل جثة عضوة حزب التحالف الشعبى الاشتراكى لمشرحة زينهم عقب انتهاء الاشتباكات التى حدثت فى محيط المستشفى. وأضاف المصدر لـ"اليوم السابع"، أن حالة شيماء كانت حرجة عقب دخولها المستشفى لإصابتها بشكل مباشر فى منطقة الوجه، لافتا إلى أن المستشفى غير مؤهل لاستقبال هذه الحالات الطارئة. وسادت حالة من الغضب بين المتظاهرين الذين تجمعوا حول المستشفى وفور إبلاغهم بنقل جثمان "الصباغ" إلى مشرحة زينهم توجهوا لمبنى المشرحة فى منطقة السيدة زينب لاستلام الجثمان. ورصد "اليوم السابع"، صعوبة وصول سيارات الإسعاف، التى كانت متوقفة قرب ميدان عبد المنعم رياض بسبب إطلاق قوات الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع. من ناحية أخرى قال مصدر أمنى إن الأجهزة الأمنية تكثف من البحث عن قاتل شيماء، خاصة أن إصابتها جاءت فى الناحية اليسرى، وهى الناحية التى لم يكن فيها تواجد أمنى، والتى كانت متواجدة على بعد خطوات من القتيلة من الناحية اليمنى، وأن استهداف شيماء جاء من ناحية اليسار وهى الجهة التى لايتواجد فيها قوات أمن، كما أشار إلى عدم وجود أسلحة الخرطوش مع عساكر الداخلية. وضبطت قوات الأمن 6 من المتظاهرين بعد فض المسيرة فى الشوارع المحيطة بميدان طلعت حرب، وتم ترحيلهم لقسم شرطة قصر النيل لاتخاذ الإجراءات اللازمة. فى سياق متصل، منعت قوات الأمن أى تجمعات فى المنطقة التى وقعت فى التظاهرة، ووسعت دائرة الاشتباة ووقعت عمليات قبض عشوائى على عدد كبير من المارة فى شوارع وسط البلد ويتم إخلاء سبيلهم فور الكشف عن هوياتهم الشخصية وأسباب تواجدهم فى المنطقة.


أكد مصدر قضائى بالمكتب الفنى للنائب العام أن المستشار هشام بركات لم يصدر أى قرارات بحظر النشر فى قضية المواطنة شيماء الصباغ، مشيرًا إلى أن ما ذكره الدكتور هشام عبد الحميد المتحدث باسم الطب الشرعى فى تصريحات لبعض وسائل الإعلام من تلقيه اتصالا من النيابة بالامتناع عن الإدلاء بتصريحات فى هذه القضية، جاء ليتسنى للنيابة الاطلاع على التقرير للوصول لحقيقة وتحقيق العدالة. وأضاف المصدر فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن النيابة العامة إذ تؤكد تطبيقها للقانون على الجميع بكل حزم ودون تمييز وتقديم مرتكبى الواقعة إيا ما كان للمحاكمة الجنائية للزود عن المجتمع والحفاظ على النظام العام والأرواح.
يستمع يحيى مختار، وكيل أول نيابة قصر النيل، لأقوال عدد من شهود العيان على حادث مقتل الناشطة السياسية، شيماء الصباغ، بميدان طلعت حرب اليوم. وكانت نيابة قصر النيل، برئاسة المستشار سمير حسن، قد صرحت بدفن جثة المجنى عليها، وطلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة، بعدما تبين من مناظرة الجثة إصابة المجنى عليها بطلقات خرطوش فى الظهر أدى لوفاتها. 
نسخة من تقرير تشريح الطب الشرعى لجثمان شيماء صبرى أحمد، التى توفيت باشتباكات طلعت حرب ظهر اليوم السبت. وأوضح التقرير أن سبب الوفاة الطلق النارى الرش، من الظهر ما أحدث من تهتك بالرئتين، والقلب ونزيف غزير بالصدر. فيما كانت مشرحة زينهم قدّ انتهت من تشريح الناشطة السياسية شيماء الصباغ، وتبين من التشريح وفاتها نتيجة إصابتها بـ3 طلقات خرطوش بلى من مسافة من 3 إلى 8 أمتار. ومن جهته، رفض الدكتور هشام عبد الحميد المتحدث باسم الطب الشرعى، الإدلاء بتفاصيل لوسائل الإعلام. 

إرسال تعليق Blogger

 
Top