> حلقة ريهام سعيد للدجل والسحر والشعوذة تثير الجدل | فرايدي مصر نيوز حلقة ريهام سعيد للدجل والسحر والشعوذة تثير الجدل | فرايدي مصر نيوز

0
حلقة ريهام سعيد للدجل والسحر والشعوذة تثير الجدل
بعد إذاعة حلقة “العفاريت” تعرضت ؤ ، لانتقادات حادة ، وأتهمها بعض المثقفين ورواد مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك ، وتويتر”  بإثارتها للجدل واهتمامها  فقط بمواضيع تشغل الرأي العام في المجتمعات النامية، وأن مثل هذه الحلقات لن تصدق لو تم إذاعتها في الدول المتقدمة المهتمة بالعلم ولا يشغلها مواضيع الدجل والسحر والشعوذة، فحاول البعض كشف كذبها عن طريق نشر “سكرين شوت” لطفل ظهر مرتين في حلقتين مختلفتين، ولكنها قامت بالرد علي المشككين بنشرها فيديو علي صفحتها الرسمية بـ”فيسبوك”.

بعد إذاعة الحلقة، عبرت ريهام، في تدوينه لها علي “تويتر” عن سعادتها بهذا النجاح من وجهة نظرها، معتبرة تحقيق أعلى نسبة مشاهدة في تاريخ القنوات الخاصة وإثارة الجدل في مواقع التواصل الاجتماعي تميز يحسب لها.

فيما اتهمها بعض مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي بفبركة الحلقة، وتساءل البعض الآخر عن كيفية متابعة الناس لها وتصديقها ونحن علي مشارف عام 2015، موجهين تساؤلات كثيرة لها من ضمنها ظهور طفل مرتين وتعامل المصريين مع الموضوع كالعادة بالرسومات  الكاريكاتيرية التي تسخر من الحلقة .

ولم تلتزم ريهام سعيد، الصمت بل دافعت عن الحلقة معتبرة أن الرد علي ظهور الطفل مرتين سيضفي علي البرنامج مصداقية مضيفة أن  الطفل  وجدوه أمام مدينه الإنتاج الإعلامي مساء الاثنين وًتسلمه شخص من  فريق عمل البرنامج و أخذوه معهم خلال سفرهم لطنطا صباح الثلاثاء، لتظهر هي و تسأل عن الطفل المفقود فور وصولها لمنزل الفتيات في الفيديو وعند عودتها مساء الثلاثاء عرضت الطفل علي الهواء ليتعرف عليه أهله و هو ما تم بالفعل حيث تسلموه يوم الأربعاء من قسم أول أكتوبر بموجب محضر 56 أحوال، أما بالنسبة لتعريض الولد لهذه المشاهد فبررت ذلك أنها وقت السفر لطنطا لم تكن تعلم ما سيحدث حيث أن أهل الفتيات أبلغوها بإصابتهم بمرض نفسي فقمنا بإحضار طبيب نفسي متخصص دون علمهم بما سيحدث.

ولكن لم يكن هذا هو التساؤل الوحيد عن مصداقية الحلقة وعن العبث بعقول المصريين ونشر الجهل والخرافات، فالبعض استنكر ما يفعله الإعلاميون هذه الأيام من بحث عن جن وشياطين فيما تغزو الدول المتقدمة الفضاء ويبهرون العالم باكتشافاتهم الجديدة التي تفيد البشرية.

إرسال تعليق Blogger

 
Top