> برنامج «الراقصة» يثير الجدل رغم إيقافه لأجل غير مسمى | فرايدي مصر نيوز برنامج «الراقصة» يثير الجدل رغم إيقافه لأجل غير مسمى | فرايدي مصر نيوز

0
برنامج «الراقصة»

برنامج «الراقصة»

برنامج «الراقصة» يثير الجدل رغم إيقافه لأجل غير مسمى

استنكر السيناريست تامر حبيب، عضو لجنة تحكيم برنامج «الراقصة» هجوم شيوخ الأزهر على برنامج اكتشاف المواهب في مجال الرقص الشرقي، وذلك بعد إصدار مجموعة من شيوخ الأزهر بيانا انتقدوا فيه البرنامج وطالبوا بوقفه لتعديه على تقاليد الدين الإسلامى على حد تعبيرهم.
وقال حبيب: الأزمة ليست معهم، الأزمة فيمن استشارهم فى الامر، لأنهم ليس لهم أى علاقة به، وأنا أتعجب بشدة من الحديث عن إساءة برنامج للرقص الشرقى إلى الدين والوطن وكل هذه المصطلحات العجيبة.
ويسأل حبيب هؤلاء المعترضين من الشيوخ: هل أنتم الآن فقط لاحظتم وجود رقص شرقى بمصر، وهل الآن فقط تم لفت نظرهم الى ان هناك راقصات يرقصن فى الملاهى والافراح ويدفعن الضرائب ويمارسن المهنة منذ عشرات السنوات .. واسأل ايضا كيف يتعدى البرنامج على المجتمع، فهل مثلا هناك طالبة طب تحلم بأن تعمل كطبيبة وبعد مشاهدة البرنامج ستقرر الرقص !
وردا على تشويه الوطن وسمعة مصر قال: هذا كلام عجيب جدا لأنه ضد المنطق ولى عشرات الاصدقاء الاجانب وعندما يأتون الى مصر يطلبون بالاسم زيارة الهرم والاثار ومشاهدة الرقص الشرقى . وتساءل عضو لجنة تحكيم «الراقصة».. هل عندما نسافر إلى البرازيل ونطلب مشاهدة السامبا والصلصة والرقصات اللاتينية، هل يخرج أي برازيلي يقول هذا تشويه لسمعة البرازيل!
وتعليقا على بعض الأقوال التى رددت بأن وجود برنامج مثل «الراقصة» تشويه لعهد السيسى وسيستغل ضده قال : وهل كانت تحية كاريوكا تسئ للملك ! وهل أساءت نجوى فؤاد للسادات!، لماذا تحميل كل شيء أكبر من حجمه!، وهل نسينا أن هؤلاء من فنانات مصر العظام كن راقصات! انا قبلت الاشتراك كعضو لجنة تحكيم فى هذا البرنامج لأنه فنى جدا وليس به أى شيء يخاطب الغرائز، ولكنه برنامج فنى قائم على فن مصرى وشرقى اصيل.
ونفى حبيب ايضا ان يكون تم الغاء البرنامج وقال : البرنامج تم تأجيله فقط من أجل حالة الحداد على مقتل 12 جنديا برفح لأنه ليس من المعقول اذاعة برنامج ترفيهى وجنودنا قتلى على الحدود، ولكن البرنامج سيعود وأنا أؤكد على هذا ومن اللحظة الأولى نعلم أنه برنامج سيثير غضب البعض وانتقادهم ولكن أطالبهم ببعض المنطق فى التفكير.
أما الشيخ مظهر شاهين فأكد أنهم تحركوا لأن الرقص حرام شرعا وأنهم ليسوا أوصياء ولكن تحركوا من منطلق الدعاة فقال: أسباب البيان وجدنا أن البرنامج الذي يعرض على إحدى القنوات لا يتناسب شرعا وعرفا مع الشعب المصري، فمن الناحية الشرعية بعيد عما أمرنا به الله بالحشمة والحياء، وأما المجتمع فهو ضد الأعراف والتقاليد التى كانت دائما حريصة على مكانة المرأة المصرية أيا كانت موقعها، وأيضا دفاعا عن المرأة المصرية العظيمة التى يحاول البعض تشويه صورتها أمام العالم، واظهارها على أنها جسد عار مرتعش وليس عقلا ناضجا متزنا، فنحن نرحب بالمرأة فى كل مواقع العمل والإنتاج والمرأة المصرية كانت وما زالت دائما مشاركة وبقوة في بناء الوطن وفى نهضته الفكرية والثورية، ولا يليق بها أن تصور بهذه الصورة المهينة..
المسألة ليست مسألة شخصية على الإطلاق ولا بيننا وبين القناة شئ لنحاربهم، ولكن المسألة أن الرقص حرام فى كل مكان وزمان، ولا ترضى به شريعة ولا يرضى به رجل ذو مروءة وتحترم عفتها وكرامتها، إذا كانت الرقصة فى فيلم مع أننا نحرمها ولكن خطرها ليس كخطر برنامج صنع خصيصا لتسويق الرقص على انه قيمة ومن اسباب النهضة.
ثانيا: هذا الوقت بالذات لا يتناسب أبدا وهذه النوعية من البرامج فكيف نسمح بأن يتراقص هؤلاء فى الوقت التى تسبح فيه مصر فى دماء شهدائها وتعيش مأتما كبيرا ولا يليق أبدا أن نأتي بالراقصات ليرقصن بين المآتم المتعاقبة.
هناك فرق بين الرقص فى ملهى وبين الرقص الذى يأتى الى بيتى، ولما يكون لقطة عابرة تأثيرها غير تأثير برنامج على الهواء يأتى بعشرات الراقصات، وتأثير الحلقة الواحدة بألف فيلم، ونحن لا نوافق على الرقص وان كان فى لقطة واحدة فى فيلم او مسلسل شرعا وخلقا. نحن نريد الحفاظ على كرامة المرأة المصرية وعلى صورتها الذهنية عند العالم وعلى تاريخها النضالى والثقافى والحضارى فى كل ميادين الحياة .
الفن سلاح ذو حدين ولكن الرقص ليس له أى فائدة، وأريد أى فائدة واحدة للرقص، والكل يعلم انه عيب، ولو أصدرت أى جهة ان الرقص حلال سنتوجه للاعتذار لهؤلاء بل وسنذهب لتحيتهم..
وأؤكد اننا لسنا اوصياء ولا نمثل جهة رسمية ولكن نقوم بواجبنا كوننا دعاة الى الله عز وجل نأمر بالمعرف وننهى عن المنكر..
وعلى صعيد آخر أذاع مجلس إدارة قناة «القاهرة والناس»، بيانا مساء الثلاثاء، أعلنت فيه تأجيل عرض برنامج «الراقصة»، الذى تقدمه الراقصة دينا، دون أن تحدد موعد عودته، مبررة توقف البرنامج بالحادث الذي شهدته مصر وراح ضحيته 10جنود وضابط فى سيناء. وجاء فى نص البيان: «اعتادت القاهرة والناس أن تشارك مصر أحزانها وأفراحها، وحين تتوالى أحداث الإرهاب التى يذهب ضحيتها أبناء مصر، وآخرها ذلك الحدث المؤلم الذى أزهق أرواح أحد عشر نفسًا بريئة».
وتابع البيان: «لا تملك القاهرة والناس، سوى أن تضع علامة الحداد على شاشتها عزاءً ومواساة لهؤلاء الضحايا الأبرياء، امتدادًا لذلك تعلن القناة عن إعادة النظر فى عرض البرنامج الترفيهى، الذى حرصت القناة على أن يكون مصدرًا للبهجة الراقية وتأكيدًا لفن مصرى أصيل يشاركنا أفراحنا، وكل مناسباتنا الطيبة، فنًا يتلهف إليه العالم ويفتح له مدارس وأكاديميات».



إرسال تعليق Blogger

 
Top