> مشاهدة اهداف مباراة البرازيل والمانيا اليوم الثلاثاء 8-7-2014 | فرايدي مصر نيوز مشاهدة اهداف مباراة البرازيل والمانيا اليوم الثلاثاء 8-7-2014 | فرايدي مصر نيوز

0
مشاهدة اهداف مباراة البرازيل والمانيا اليوم الثلاثاء 8-7-2014
ألحق المنتخب الألماني هزيمة نكراء بالمنتخب البرازيلي بسبعة أهداف مقابل هدف واحد، وتأهل إلى المباراة النهائية لكأس العالم سجل المنتخب الألماني خمسة أهادف كاملة في مرمى البرازيل في نصف الساعة الأولى من مباراة نصف النهائي لكأس العالم.

فتح توماس مولر باب التسجيل ثم ضاعف كلوزه النتجية لمنتخب بلاده قبل أن يضيف توني كروس هدفين متتاليين ثم أضاف خضيرة الهدف الخامس في مبارة جنونية.

وفي الشوط الثاني سجل البديل شولر هدفين في اقل من 10 دقائق.

في الدقيقة 89 سجل أوسكار هدف الشرف للبرازيل.

ويغيب عن المنتخب البرازيلي نجمه نيمار الذي تعرض لاصابة خطيرة في ظهره في مباراة ربع النهائي أمام كولومبيا كما يغيب قائده تياغو سيلفا للايقاف بسبب تلقيه البطاقة الصفراء الثانية في المباراة نفسها. أما منتخب المانيا فيلعب بكامل نجومه.
مشوار الفريقين في البطولة

ويتشابه الفريقان البرازيلي والألماني في مشوارهما في البطولة إلى درجة كبيرة فكلاهما أنهى دور المجموعات في الصدارة بفوزين وتعادل وكلاهما احرز عشرة أهداف حتى الآن.

ويتساوى هداف منتخب المانيا توماس موللر مع هداف منتنخب البرازيل نيمار وكلاهما له اربعة اهداف، إلا أن فرصة موللر في رفع رصيده قائمة بسبب استبعاد نيمار للإصابة.

وفاز منتخب البرازيل في مباراته الافتتاحية على كرواتيا بثلاثة أهداف لهدف وتعادل سلبيا مع منتخب المكسيك ثم فاز على منتخب الكاميرون بأربعة اهداف لهدف.

تستعيد هذه المباراة تاريخ لقاءات الفريقين السابقة حيث جمعتهما 21 مباراة.

وفي مباراة دور الـ 16 فاز منتخب السيلساو على منتخب تشيلي بركلات الترجيح ثم على كولومبيا بهدفين لهدف في ربع النهائي.

اما المانيا ففازت في مباراتها الافتتاحية على البرتغال بأربعة أهداف نظيفة ثم تعادلت مع غانا بهدفين لكل منهما قبل أن تفوز على الولايات المتحدة بهدف نظيف ثم على منتخب الجزائر في دور الستة عشر بهدفين لهدف ثم على منتخب فرنسا بهدف نظيف في ربع النهائي.

وشارك المنتخب البرازيلي في جميع بطولات كأس العالم منذ انطلاق نسختها الأولى عام 1930 ويحمل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بخمس مرات في أعوام 1958 و 1962 و 1970 و 1994 و 2002.

بينما تغيب المنتخب الألماني عن بطولتين فقط أعوام 1930 و 1950 وسبق له الفوز باللقب ثلاث مرات في الأعوام 1954 و1974 و 1990 وهو ما يعني انه لم يفز باللقب منذ قرابة ربع قرن.
تاريخ لقاءات الفريقين

وتستعيد هذه المباراة تاريخ لقاءات الفريقين السابقة حيث جمعتهما احدى و عشرين مباراة كانت الغلبة فيها لمنتخب السامبا بـاثني عشر فوزا مقابل أربعة انتصارات لمنتخب المانيا وخمس تعادلات و شهدت هذه المباريات تسجيل البرازيل 39 هدفا مقابل 24 للألمان.

سبق للمنتخب الألماني الفوز باللقب ثلاث مرات في الأعوام 1954 و1974 و 1990

إلا أن هذه هي المباراة الثانية فقط التي تجمعهما في كأس العالم وكانت أول مباراة قد انتهت بفوز البرازيل بهدفين نظيفين في نهائي البطولة التي نظمتها كوريا الجنوبية واليابان في عام الفين واثنين.

واحرز الهدفين لمنتخب البرازيل انذاك نجمه رونالدو وهو ما يعني أن المنتخب الالماني يتطلع للثأر بعد اثني عشر عاما من هذه المباراة.

ويتساوى الفريقان في عدد مرات الوصول إلى المباراة النهائية بسبع مرات لكل منهما، إلا أن المنتخب الألماني يتفوق في عدد مرات الوصول الى الدور قبل النهائي (13 مرة ) مقابل 11 مرة فقط للمنتخب البرازيلي.

وهذه هي المرة الرابعة على التوالي التي يتاهل فيها المنتخب الألماني إلى نصف النهائي ما يجعله انجازا تاريخيا غير مسبوق.

يغيب عن المنتخب البرازيلي نجمه نيمار الذي تعرض لاصابة خطيرة.

ويتفوق المنتخب الألماني في معدل الفوز بركلات الجزاء الترجيحية حيث فاز في المرات الأربع التي خاضها في كأس العالم على فرنسا في نصف النهائي عام 1982 وعلى المكسيك البلد المضيف في ربع النهائي عام 1986 وعلى انكلترا في نصف النهائي عام 1990 وعلى الارجنتين في ربع النهائي عام 2006 والتي خسر النهائي فيها لصالح منتخب ايطاليا.

أما منتخب البرازيل فخاض بدوره ركلات الجزاء الترجيحية أيضا أربع مرات فاز فيها في ثلاث.

كان فوزان منهما عام 1998 على تشيلي في دور الـ 16 وعلى هولندا في نصف النهائي.

كما فاز على ايطاليا بالركلات الترجيحية في نهائي عام 1994 بينما خسر أمام فرنسا في ربع نهائي بطولة المكسيك عام 1986.

ويتسع ملعب مينيراو الذي يستضيف المباراة لقرابة ستين ألف متفرج.

ويحكم المباراة المكسيكي ماركو رودريغيز والذي حكم مباراة إيطاليا وأوروغواي في دور المجموعات والتي شهدت واقعة قيام نجم اوروغواي لويس سواريز بعض المدافع الإيطالي جورجيو كيلليني والتي تجاهلها رودريغيز.

إرسال تعليق Blogger

 
Top