> حقائق ومعلومات عن مباراة البرازيل وكرواتيا اليوم 12/6/2014 | فرايدي مصر نيوز حقائق ومعلومات عن مباراة البرازيل وكرواتيا اليوم 12/6/2014 | فرايدي مصر نيوز

0
حقائق ومعلومات عن مباراة البرازيل وكرواتيا اليوم 12/6/2014
يسعى المنتخب البرازيلي على أرضه في مباراة الافتتاح في نهائيات كأس العالم لكرة القدم نسيان هزيمة 1-2 أمام أوروغواي عن طريق فوز على المنتخب الكرواتي يمحي من السجلات بأن آخر مباراة للبرازيل على أرضها في المونديال نتيجتها الخسارة.

الآمال كبيرة جداً بتحقيق نتيجة إيجابية ضد كرواتيا إذ لم يحدث وأن خسرت الدولة المضيفة المباراة الافتتاحية في تاريخ كأس العالم.

البرازيل ليست فقط مرشحة بسبب سجلها الرائع في كأس العالم بل لأنها تلعب على أرضها وقد عرف على البرازيل صعوبة الفوز على عليها بين جماهيريها، إضافةً إلى أن فريق المدرب سكولاري فاز 15 مباراة في اخر 16 خاضها الفريق من بينها الانتصارات الخمسة المتتالية في كأس القارات ليحرز حينها اللقب.

ولا يوجد أي مشاكل تتعلق بالإصابات لدى تشكيلة البرازيل المتوقع أن تبدأ بنفس الأسماء التي  سحقت المنتخب الاسباني بثلاثية نظيفة في نهائي كأس القارات العام الماضي.

وسيكون جوليو سيزار في حراسة المرمى على أمل التخلص من كابوس عام 2010 حين تسبب خطأ ارتكبه أمام هولندا في خروج البرازيل من دور الثمانية.

وسيلعب تياغو سيلفا وديفيد لويز في قلب الدفاع بالإضافة لمارسيلو وداني الفيس على الجناحين.

وسيتألف وسط الملعب من الثلاثي باولينيو ولويز غوستافو واوسكار وسيلعب نيمار وهالك بينهم وبين المهاجم الوحيد فريد.

وتتعلق آمال البرازيل على نيمار مهاجم برشلونة البالغ عمره 22 عاما الذي يبدو أنه يرتقي لمستوى الحدث حين يرتدي القميص الاصفر.

في المقابل تعاني كرواتيا من بعض الغيابات، منها استبعاد قلب الدفاع الموقوف يوسيب شيمونيتش والمصاب منذ فترة طويلة ايفان سترينيتش قبل أن يعلن المدرب نيكو كوفاتش تشكيلته كما سيغيب الظهير الايسر دانييل برانيتش عن المباراة الافتتاحية بعد اصابته في الكاحل وتحوم شكوك حول مشاركة جوردون شيلدنفيلد لاصابته في عضلات الفخذ الخلفية.

ويعني ذلك أن كوفاتش سيشرك على الأرجح شيمه فرسالكو على اليسار بينما قد يلعب ديان لوفرين صاحب المستوى المتذبذب في قلب الدفاع بجوار المخضرم فيدران تشورلوكا.

واعترف تشورلوكا بأن شراكته مع لوفرين لم تكن جيدة في الماضي لكنه يأمل أن يكون الأمر مختلفا في ساو باولو.

وقال تشورلوكا للصحفيين: “لعبنا معا عدة مرات فقط ولا استطيع أن اقول إن الأمر كان مثاليا.”

واضاف: “لكن هناك مرة أولى لكل شيء واتمنى أن تكون في الوقت المناسب.”

وتابع: “لدي شعور ايجابي لأنها مباراة كبيرة في أعلى مستوى، كل طفل ركل الكرة يوما يحلم باللعب في كأس العالم والآن نحن هنا في المباراة الافتتاحية ضد البرازيل.”

وسيشغل القائد داريو سرنا موقعه المعتاد في مركز الظهير الايمن بينما سيقود لوكا مودريتش وايفان راكيتيتش وسط الملعب خلف الثلاثي المكون من ايفان بريشيتش وماتيو كوفاتشيتش وايفيتسا اوليتش.

ومن المرجح أن يتم تفضيل النشيط نيكيتسا يلافيتش على ادواردو دا سيلفا البرازيلي المولد كمهاجم وحيد.

وستبدأ المباراة الساعة 17:00 بالتوقيت المحلي في استاد كورنثيانز ارينا في ضواحي أكبر مدن اميركا الجنوبية.

حقائق عن مواجهة البرازيل – كرواتيا

* المكان: استاد كورنثيانز ارينا في ساو باولو

* السعة: 61606 مشجعين

* التوقيت: الخميس 12 يونيو حزيران الساعة 17:00 بالتوقيت المحلي (2000 بتوقيت غرينتش)

* الحكم: الياباني يويتشي نيشيمورا

* التشكيلة المحتملة:

البرازيل: جوليو سيزار.. مارسيلو.. تياغو سيلفا.. ديفيد لويز.. داني الفيس.. باولينيو.. لويز غوستافو.. اوسكار.. نيمار.. فريد.. هالك

كرواتيا: ستيبه بلتيكوسا.. داريو سرنا.. فيدران تشورلوكا.. ديان لوفرين.. شيمه فرسالكو.. ايفيتسا اوليتش.. ايفان راكيتيتش.. لوكا مودريتش.. ماتيو كوفاتشيتش.. ايفان بريشيتش.. نيكيتسا يلافيتش

* احصاءات أساسية:

- لعبت البرازيل في المباراة الافتتاحية لكأس العالم ثلاث مرات سابقة وفازت على اسكتلندا (1998) والمكسيك (1950) وتعادلت مع يوغوسلافيا (1974).

- فشلت كرواتيا في تحقيق أي فوز في مبارياتها الاربع الاخيرة في نهائيات كأس العالم، وكان انتصارها الأخير بنتيجة 2-1 على ايطاليا في يونيو حزيران 2002.

- فازت البرازيل بمباراتها الأولى في آخر ثماني بطولات لكأس العالم.

* اللقاءات السابقة: تقابل الفريقان مرتين سابقا وتعادلا في الأولى 1-1 وديا عام 2005 في سبليت وفازت البرازيل في الثانية 1-صفر في دور المجموعات لكأس العالم 2006 في المانيا.

هل نسي البرازيليون الرجل الذي اقحم كرة القدم إلى بلادهم

إذا نظرت إلى قبر تشارلز ميلر الموجود في ركن في إحدى مقابر مدينة ساو باولو البرازيلية فربما لا تفكر ان هذا الرجل كان له تأثير هائل على حياة مئات الملايين في هذه البلاد.

وميلر يعود إليه الفضل في إدخال كرة القدم إلى البرازيل التي أصبحت الوطن الروحي لكرة القدم والدولة الوحيدة التي تفوز بكأس العالم خمس مرات والتي ستستضيف كأس العالم 2014 بداية من غد الخميس.

لكن قبره يختفي وراء بوابة مغلقة دون وجود أي إشارة تفيد بوجود قبر واحد من أعظم أبناء البرازيل في المكان.

ويقول المسؤول عن المقبرة كلاوديمير سواريز: “قليلون يعرفون انه دفن هنا.. عندما يرون قبره يتأثرون لرؤية القبر.”

واضاف سواريز قوله: “البعض يتعرف على الاسم فقط بسبب وجود ميدان بهذا الاسم وهم لا يعرفون من يكون ونضطر إلى الشرح لهم.”

وكان ميلر ولد في البرازيل لأب اسكتلندي وأم برازيلية الا انه تلقى تعليمه في انجلترا اواخر القرن التاسع عشر وعاد إلى ميناء سانتوس البرازيلي في 1894.

واحضر ميلر معه كرة ومنفاخا وأحذية للعب كرة القدم الى جانب كتاب يتضمن قواعد اللعبة.

وسرعان ما بدأ الرجل في تنظيم مباريات لكرة القدم وفي غضون عشر سنوات نظم أول بطولة للدوري في البرازيل.

وخصصت المباريات الأولى للوافدين إلا أن البرازيليين سرعان ما أحبوا اللعبة وبحلول العقد الثاني من القرن العشرين كانوا يخوضون مباريات دولية في مواجهة الأرجنتين كما شاركوا في أول بطولة لكأس العالم في 1930.

واليوم أصبحت البرازيل أول دولة تحرز اللقب العالمي خمس مرات كما أنها بلد بيليه الذي يعتبره كثيرون أفضل ما أنجبت ملاعب اللعبة الشعبية طوال تاريخها إلى جانب الاستاد الأشهر حول العالم وهو استاد ماراكانا إضافة إلى إنجابها أفضل منتخب وهو الذي توج باللقب العالمي في 1970.

ويثور كثير من الجدل فيما يتعلق بدور ميلر في كل ذلك في حين يقول البعض إن كرة القدم كانت موجودة في البرازيل قبل عودة ميلر بعد إنهائه دراسته في ساوثامبتون الانجليزية.

إرسال تعليق Blogger

 
Top